احتياطي السعودية يفقد 36.7 مليار دولار منذ عدوانها على اليمن وحصار قطر

مٌرَصّدِ طُِه الُإٌخبّارَيَ

أظهرت بيانات رسمية صادرة عن العربي السعودي (البنك المركزي)،ن أن فقدت نحو 137.8 مليار ريال (36.7 مليار دولار) من العام منذ عدوانها على اليمن وفرض الحصار على قطر في يونيو/حزيران 2017، ليواصل تراجعه الحاد، الذي بدأه دون توقف قبل أربع سنوات.

ورصدت “العربي الجديد” من خلال البيانات التراكمية الصادرة عن مؤسسة النقد السعودية، أن المملكة خسرت نحو 21.9% من احتياطيها العام، بعد أن وصل بنهاية 2018 إلى 489.5 مليار ريال (130.5 مليار دولار)، مقابل ن 627.3 مليار ريال (167.3 مليار دولار) نهاية يونيو/حزيران 2017.

ووفق البيانات، قاربت السعودية على فقدان نحو ثلثي العام في السنوات الأربع الماضية، بعد أن بلغت نسبة الخسارة 63% نهاية العام الماضي، بالنظر إلى قيمة الاحتياطي المسجلة في نهاية 2014 والبالغة 1.32 تريليون ريال (353.5 مليار دولار).

وكان حساب الاحتياطي العام للدولة، يحوّل إليه ما يتحقق من فائض في إيرادات الميزانية، ولا يجوز السحب منه إلا بمرسوم ملكي في حالات الضرورة القصوى. لكن التراجع الحاد في إيرادات الدولة بعد تهاوي أسعار النفط تسبب في تآكل الاحتياطي، فضلا عن تضرر الاقتصاد من الصراعات السياسية التي خاضتها المملكة في المنطقة خاصة حصار قطر بالتحالف مع الإمارات والبحرين ومصر، وكذلك ارتفاع كلفة الحرب المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات التي تقودها الرياض ضد الشعب اليمني.

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق