صحفي سوداني يكشف عن تفاصيل خطيرة دفعت لخلع البشير!

مرصد طه الإخباري

 

كشف الصحفي السوداني، عثمان ميرغني، عن تفاصيل خطيرة دفعت قادة الجيش السوداني لخلع الرئيس السابق عمر البشير، بعد أن طلب فض اعتصام المتظاهرين حتى إذا قُتل ثلث الشعب السوداني.

 

وقال ميرغني أمام تجمع للمتظاهرين، إن قادة المجلس العسكري أخبروه، أن البشير قبل صدور قرار عزله بيوم “قال لهم بالحرف الواحد”: “طبعا كلكم تعلمون أننا نتبع المذهب المالكي، وهذا المذهب يتيح للرئيس أن يقتل 30% من شعبه، بل وهناك من هم أكثر تشددا يقولون 50%” على حد قوله.

 

وأضاف نقلا عن مصادر من المجلس العسكري، أن البشير اختتم حديثه لهم بقوله: “قدامكم 48 ساعة ما عايز أي زول (شخص) قدام القيادة”.

 

وبحسب موقع روسيا اليوم، فقد أضاف الصحفي السوداني، أن قادة المجلس العسكري قرروا في تلك اللحظة “أنه يجب أن يسقط فعلا”.

 

حكم البشير السودان أكثر من ثلاثة عقود وقد أنهت احتجاجات شعبية حكمه، وبات مصيره بعد عزله مجهولا، إذ يرى المراقبون أن الرئيس السابق بات أمام سيناريوهات سوداء أحلاها مر، السجن في بلاده أو ربما المحاكمة في محكمة الجنايات الدولية بلاهاي.

اشترك معنا في مٌرَصّدِ طُِه الُإٌخبّارَيَ على التليغرام

https://telegram.me/TahaNews

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق