آل سعود؛ ألأبناء يكملون ما تعهد به الآباء..!! التخطيط أمريكي والتنفيذ سعودي/فما هي صفقة القرن؟!

مرصد طه الإخباري

 

باقر الجبوري

 

بالامس وعد بلفور واليوم … صفقة القرن؛ مشروع ترامب لأسرائيل الكبرى، وفي مقابل ايصاله للمكتب البيضاوي/ بعد هزيمة مشروع الشرق اوسطي الكبير، التخطيط أمريكي والتنفيذ سعودي / فما هي صفقة القرن؟!

 

بكل بساطة هي مشروع قدمه ترامب للمتطرفين اليهود في أمريكا لأحياء حلم اليهود بدولتهم الكبرى مقابل وصوله الى رئاسة أمريكا الاتفاق على الصفقة .

 

الصفقة لم تكن تتم الا باتفاق محورين اساسيبن وهما:

 

أ. المحور الغربي متمثلا بأمريكا وحلفائها من الدول الاوربية وحلف شمال الاطلسي (الناتو)

 

ب. المحور الشرقي متمثلا بالسعودية ودول الخليج والدول المتأسلمة المكونة للناتو العربي الجديد الذي سيخدم الصفقة فيما بعد .

 

الخطوة الاولى للصفقة ..

 

كانت الخطوة التمهيدية للصفقة هو جلوس بن سلمان مع حاكم قطر الحالي وحاكم الامارات العبرية مع نسيب ترامب ومفاوض اخر من “أسرائيل” على طاولة أجتماع في يخت من يخوت ابن سلمان في البحر الاحمر، حيث دار النقاش حول الصفقة لانهاء القضية الفلسطينة وتلى ذلك اللقاء السري الذي كثر الكلام في وقتها عن أختفاء ابن سلمان وأنه لربما قتل في حادثة سابقة. تلى ذلك اللقاء كما قلنا عدة لقاءآت واجتماعات سرية تمخظ عنها تقاسم الادوار والمسؤليات بين الجميع ليعلن بعد ذلك شيئا فشيئا للإعلام عن تلك الصفقة وعن مهام الصفقة وخطواتها وادوار كل المشاركين فيها بعد استدعائهم الى القصر الابيض لأستلام الاوامر …

 

الاردن …

 

ذهب الملك عبدالله الى امريكا ورفض الصفقة ليس من باب الوطنية وانما لان الاردن لن تستطيع تحمل اعباء الصفقة اقتصاديا خصوصا وانها تعاني من ازمة اقتصادية حادة فكان الرد الامريكي في الاردن وعمان بالذات هو تسيير مظاهرات ضد حكم عبدالله تدعوا للاطاحة به ومدعومة من الفكر الوهابي لتنذره بحرب مشابه بالاحداث السورية .

 

وهكذا سكت عبدالله لكنه طالب بالحلول من ترامب ليأتيه الجواب بالنقاط التي سنأتي على ذكرها لاحقا …

 

مصر …

 

كذلك فعل السيسي مثل ما فعل الملك عبد الله فلا تستطيع مصر تحمل تبعات ثقل اقامة دولة فلسطينية على ارضها اقتصاديا وسياسيا ليأتيه التهديد بقطع المساعدات الامريكية وتحريك الاخوان المسلمين ضده وكذلك التنظيمات الارهابية في سيناء وحتى في الداخل المصري ليسكت بعدها السيسي ويقبل بالمهمة مقابل ايجاد الحلول للنتائج الحتمية لهذه الصفقة

 

قطر … رفضت تمويل الصفقة فيما بعد وتعلمون ما يجري عليها الان لاخضاعها للمهمة والدور المنسوب لها …

 

أجزاء من أدوار الصفقة ….

 

1. ستعطي الاردن جزء من اراضيها الحدودية الى اسرائيل وستستقبل الفلسطينين الذين سيتم تهجيرهم قسرا من الضفة الغربية

 

2. ستقوم مصر بأعطاء سيناء لإسرائيل لتحويلها الى شبه دولة فلسطينينة بحكم شبه كونفدرالي تابعة لمصر وسيتم تمويل بناء كل مرافقها الحيوية من الاموال السعودية ومساعدات عالمية وكلامنا هنا عن سيناء المصرية وليس الفلسطينية التي ستبقى لإسرائيل

 

3. السعودية ستهب جزء من ارضها للاردن تعويض عن مساحة الارض التي ستعطيها لاسرائيل

 

4. السعودية ستموّل مشاريع لانعاش إقتصاد مصر والاردن

 

5. مصر والاردن سيسمحان بهجرة الفلسطينين اليهم

 

6. انعاش اقتصاد الاردن باعادة فتح الحدود العراقية

 

7. اعطاء النفط العراقي للاردن بنصف الثمن لسد احتياجاتهم والباقي لبيعه لاسرائيل

 

8. جعل العراق سوقا للإستثمارات السعودية والتي ستتحول أرباحها الى صندوق دعم الصفقة بالكامل

 

9. الامارات ستساهم بجزء من تكاليف الصفقة مع السعودية

 

10. لن تكون هنالك دولة فلسطينية

 

11 الناتو العربي جزء من الصفقة لمواجهة التمدد الايراني والقضاء على محور المقاومة وأشغال العالم العربي والاسلامي بتلك الحرب لتمرير الصفقة والامة دون رقيب

 

12. اما ليبيا فبمقابل حصول احدهم على الدعم العالمي لتسلمه السلطة هناك سيكون دوره في الصفقة أعطاء مشاريع إعمار ليبيا وإستثماراتها النفطية والتجارية والصناعية الى الامارات والسعودية لتتحول الارباح الى صندوق أتمام صفقة القرن

 

13. وسيتزامن مع هذه الخطوات افتعال أزمة بين الفلسطينين واليهود لتكون الحجة لتهجير الفلسطينين الى تلك المناطق الجديدة للتخلص من بطش اليهود الى الاردن او مصر

 

نحن لانتكلم عن ملايين الولارات ولانتكلم عن مليارات الدولارات بل نتكلم عن أكثر من 2.5 من ترليون من الدولارات تعهددت السعودية والامارات وبلدان الخليج الاخرى مع دول اوربية واسيوية بدفعه لاكمال الصفقة!

 

نتكلم عن بناء دولة في الصحراء بمشاريع أسكان لملايين النسمات ومشاريع بنى تحتية ومؤسسات وخدمات ومعامل ومصانع لتشغيل الملايين من الايدي العاملة، هذه الصفقة ستحلب لاجلها كل اموال الأمة العربية وتستنفذ كل مواردها الاقتصادية والبشرية .

 

في هذه الصفقة سيخسر كل العرب … حتى أمريكا ستخسر …والرابح الوحيد هو إسرائيل …

 

حالنا في العراق اننا ندعوا اليوم لبعدنا العربي ان يحتضننا

 

وحال بعدنا العربي انه يدعوا أسرائيل لتحتضنه، ي النهاية … نحن نُقتَلْ لتحيا أسرائيل

 

وليكمل ابن سلمان الصغير، ما بدأه جده الحقير!

 

الاول باع لبلفور … والثاني يصادق على العقد للأسف …. تلك هي الحقيقة!

 

على كل حال … هم يتصورون ان تلك هي كل الحكاية وهذا هو الخطأ بعينه فايران لازالت موجودة والمقاومة لا زالت موجودة والناتو العربي واقزامه ومرتزقته لم يستطيعوا كسر شوكة حوثي واحد يقاتل في الصحراء حتى من غير حذاء يستر قدميه من الأشواك فكيف لهم أن يكسروا شوكة امة كان ولا زال شعارها منذ الف واربعمائة عام يتردد صداه في كل مكان ليخرق حجب الظلام وليسمع العالم نغمة الرجولة والكبرياء …. هيهات منا الذلة

اشترك معنا في مٌرَصّدِ طُِه الُإٌخبّارَيَ على التليغرام

https://telegram.me/TahaNews

وكما اندثر مشروعهم الشرق اوسطي

 

ستنتهي صفقة القرن … بلا قرن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق