بعد صمته الطويل ماذا قال ماني عن ألازمة مع صلاح و رونالدو يصدم عشاقه بموعد اعتزاله

مرصد طه الإخباري

 

كسر المهاجم السنغالي ساديو ماني، حاجز صمته الطويل على أزمته الشهيرة مع المصري محمد صلاح، التي أثارت جدلاً على نطاق واسع، بسبب ردة فعل أسد التيرانغا الغاضبة بعد استبداله في مباراة ليفربول ضد بيرنلي، التي حسمها الريدز بثلاثية نظيفة في الأسبوع الرابع من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وقامت الدنيا في الصحف البريطانية وقبلها مواقع التواصل الاجتماعي، للطريقة التي كشر بها ماني عن أنيابه، اعتراضًا على ما وُصف الشهر الماضي “أنانية” صلاح، إلا أن المدرب الألماني يورغن كلوب نجح في احتواء الأزمة سريعًا، بتصريحات مطمئنة عن عدم وجود خلاف بين الاثنين، قبل أن يؤكد الفرعون ذلك عبر حسابه على “تويتر”، بمقطع فيديو ساخر عن مشهد الصلح مع ابن قارته.

ورغم تكتم ماني على الواقعة منذ حدوثها في آخر ساعات أغسطس / آب الماضي، إلا أنه اضطر يوم الثلاثاء لكشف كافة تفاصيل الرواية، وذلك في حديثه مع الصحافيين على هامش مباراة سالزبورغ النمساوي، المقرر لها مساء اليوم الأربعاء على ملعب “أنفيلد روود” في دوري مجموعات أبطال أوروبا.

وفي رده على سؤال أحد الصحافيين عن أزمته مع صلاح، قال “كنت في قمة الإحباط في نهاية مباراة بيرنلي لأنني كنت أريد تسجيل هدفًا. أنت كمهاجم تُريد دائمًا تسجيل الأهداف، وانتظرت أن يقوم صلاح بالتمرير لي، لكنه لم يفعل ذلك، لذا لم أسيطر على غضبي بعد خروجي من الملعب”.

وختم حديثه في هذه الجزئية “نعرف جميعًا أن هذا يحدث في كرة القدم، ربما لم يراني صلاح جيدًا، وهو ما قاله لي فيما بعد. وقبل أي شيء، صلاح من أقرب أصدقائي، ولم أعد أفكر فيما حدث”.

وسيخوض ليفربول مباراة اليوم بحثًا عن الثلاث نقاط ولا شيء آخر، لتصحيح أوضاعه في المجموعة، بعد هزيمته في المباراة الافتتاحية لدوري مجموعات أبطال أوروبا على يد نابولي بهدفين نظيفين في قلب ملعب “سان باولو”.

 

و رونالدو يصدم عشاقه بموعد اعتزاله

 

اعترف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بشكل لا لبس فيه، باقتراب موعد اعتزاله كرة القدم، وذلك في مقابلة صحافية أجراها مع شبكة “سبورت بيبل” العالمية قبل سهرة الثلاثاء التي ستجمع فريقه يوفنتوس بضيفه الألماني باير ليفركوزن على ملعب “يوفنتوس آرينا” في دوري مجموعات أبطال أوروبا.

 

وأشار صاروخ ماديرا بشكل ضمني، إلى أن الساحرة المستديرة لم تعد كل همه في الحياة، لافتًا إلى أنه بدأ يستمتع بحياته خارج المستطيل الأخضر في السنوات الخمس الماضي، وهو ما قد يدفعه لاتخاذ قرار تعليق الحذاء بعد عامين، أي بعد نهائيات كأس العالم قطر 2022.

 

وقال رونالدو “ما زالت أعشق كرة القدم وأحب كذلك إسعاد الجماهير الذي يحبون كريستيانو، وذلك بغض النظر عن العمر لأن الأمر يتعلق أكثر بالعقلية، لكني في السنوات الخمس الأخيرة بدأت أرسم مستقبلي خارج إطار ملاعب كرة القدم، ولا أعرف حقًا ما سيحدث في العامين القادمين”.

 

اشترك معنا في مٌرَصّدِ طُِه الُإٌخبّارَيَ و تابع آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على  الرابط التالي :

https://telegram.me/TahaNews

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق