تعذيب والدة الناشط “عبد الله الغامدي”أطفأوا سجائرهم بجسدهاوابنها المعتقلين بالسجون السعودية

 «مرصد طه الأخباري»: كشفت منظمة “القسط” لحقوق الإنسان بالسعودية، عن تعرض السيدة “عايدة الغامدي”، وابنها “عادل الغامدي” للتعذيب الشديد، عقب اعتقالهما على يد السلطات السعودية في 28 مارس 2018 على خلفية قيامها بمعاملات مالية مع ابنها المقيم في لندن، الناشط السعودي عبد الله الغامدي.

وقالت المنظمة في بيان لها، إن “الغامدي” تعرضت لعدة انتهاكات؛ منها الاعتقال دون مذكرة توقيف، والحرمان من الخدمات الصحية الضرورية، والحبس الانفرادي، والحرمان من محاكمة عادلة ومستقلة وعلنية، كما تعرضت للضرب الشديد أمام ابنها عادل الذي تعرض للضرب هو الآخر، والجلد بالعقال، ويظهر على جسم عايدة الغامدي آثار حروق بأعقاب سجائر.

القسط ALQST@ALQST_ORG

ورد للقسط معلومات حول تعرض عايدة الغامدي وابنها عادل للتعذيب الشديد.

قد يشكل ما تعرضت له عايدة وعادل معلومات جديدة، لكنه امتداد لمنهج استخدمته السلطات مع المعتقلين والمعتقلات، خاصة النشطاء الحقوقيين والمدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان. https://alqst.org/new-information-torture-aida-alghamdi/ 

View image on Twitter
45 people are talking about this

وشددت المنظمة في بيانها على أن تلك الممارسات هي امتداد لمنهج استخدمته السلطات السعودية مع المعتقلين والمعتقلات، خاصةً النشطاء الحقوقيين والمدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان، تضمن الصعق الكهربائي والتهديد بالقتل واللمس في الأماكن الحساسة.

 

وطالبت المنظمة في ختام بيانها السلطات السعودية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن كل معتقلي الرأي، والكف عن ملاحقة نشطاء حقوق الإنسان، والالتزام بالمعايير الدولية للمحاكمة العادلة.

المصدر: القسط+ «مرصد طه الأخباري»:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق