تعرف على التنبؤات المضحكة لعام 2020 والتي لم تتحقق

مرصد طه الأخباري نشر موقع “آف بي. ري” الروسي تقريرا، تحدث فيه عن هوس الناس بمعرفة ما ينتظرهم في المستقبل، والذي يجعلهم يميلون إلى تصديق العديد من التنبؤات والافتراضات المختلفة، التي قد يبدو بعضها غير منطقي.

 

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته “عربي21″، إنه منذ عدة سنوات، كان هناك العديد من التنبؤات المتعلقة بسنة 2020، التي كان بعضها مضحكا للغاية. وللأسف، لم يصبح العالم مكانا رائعا كما كان يأمل الكثيرون.

 

اختفاء بعض الوظائف وتحول الجميع إلى أثرياء

 

من بين التنبؤات الأكثر إثارة بشأن المستقبل، مقال نشر في مجلة “التايمز” سنة 1966، تنبأ بحصول الجميع على الأموال، وتمتعهم بحياة كريمة، بينما يقوم بجميع الأعمال والمهام الروبوتات والآلات. لكن هذه التوقعات لم تتحقق، بل احتلت الآلات وظائف البشر، وأصبح العمال يكسبون أموالا أقل.

 

سوف يرتدي الناس أسنان الآخرين

 

أشار الموقع إلى أن القرن الماضي اتسم بالتطورات غير العادية في الطب. وفي سنة 1947، توقع الصحفي ليستر ديفيد ظهور بنوك أسنان خاصة. وكان يعتقد أن الناس في المستقبل لن يحتاجوا إلى أطقم الأسنان.

 

تطور الإنسان بحيث لن يكون لديه أصابع في قدميه

 

أضاف الموقع أن الجراح ريتشارد كليمنت لوكاس افترض في سنة 1911 أنه خلال مئة عام القادمة، ستحدث تغييرات في البنية الجسدية للإنسان. فعلى سبيل المثال، قد تختفي أصابع الأقدام بصفة تدريجية. لكن توقعاته لم تتحقق.

 

مروحية خاصة لكل عائلة

 

في سنة 1951، نُشر مقال توقع أنه سيكون لكل عائلة مروحية خاصة بها في المستقبل. ووفقا لمؤلفي هذا المقال، كان من المتوقع أن تكون هذه المروحية صغيرة الحجم وعملية للغاية. وفي الوقت الراهن، ينزعج الناس من وجود الطائرات دون طيار أو المروحيات فوق رؤوسهم، فماذا كان ليحدث لو كان لدى الجميع مروحية خاصة بهم؟

 

تسليم البريد عبر الفضاء

 

أكد الموقع أن هذا التنبؤ استند على حدث حقيقي. ففي سنة 1959، أرسلت الولايات المتحدة حوالي 3000 رسالة للسياسيين عبر الجو. وقد كان المسؤول عن هذه العملية، آرثر سمرفيلد، سعيدا بنجاح هذه المهمة؛ لذلك، اقترح أنه في المستقبل، يمكن أن يتم تسليم البريد جوا شائعا جدا. وبحسب رأيه، اعتبر أن هذه الطريقة ستساهم في تسليم البريد من نيويورك إلى لوس أنجلوس في غضون ساعات قليلة. ولكن، تقدم إرسال البريد في اتجاه مختلف تماما.

 

القرود مدبرة منزل

 

في وقت سابق، ظهرت أفكار تفترض أنه من الممكن استخدام القرود في الأنشطة اليومية. وكان يعتقد أنه بحلول سنة 2020، ستتولى القرود جميع الأعمال التي يقوم بها البشر عادة، من البستنة حتى القيادة. ظهر هذا التوقع في سنة 1994، لكن عددا قليلا جدا من الناس أخذوه على محمل الجد. وفي الحقيقة يعتمد الناس حاليا على الذكاء الاصطناعي وليس على القرود.

 

التخاطر العقلي والانتقال عن بعد

 

أوضح الموقع أن خبير التكنولوجيا مايكل جاي أو فاريل تنبأ أنه بحلول سنة 2020، سيتم اختراع تقنيات التخاطر العقلي والانتقال عن بعد. كما توقع أنه بحلول سنة 2040، سيتم استخدام هذه التقنيات بنشاط في الحياة اليومية. ومع ذلك، لا أحد باستطاعته اليوم قراءة أفكار الآخرين أو نقل الأشياء في الفضاء.

 

قبعات هوائية

 

أضاف الموقع أن فكرة القبعات الهوائية ظهرت في سنة 1939. وكان من المتوقع أن هذه القبعات ستكون قادرة على استقبال الإشارات اللاسلكية. ولكن، في الوقت الراهن، يستخدم الناس هواتفهم الذكية لاستقبال مثل هذه الإشارات، بينما تبين أن فكرة القبعات لم تكن واقعية بالمرة.

 

تطور أجساد النساء

 

في سنة 1950، تنبأت صحيفة أسوشيتد برس بأن المرأة في القرن 21 ستبدو مختلفة تماما، إذ سيزيد حجمها، وستكون كتلة العضلات في جسدها أكبر مما هي عليه آنذاك. ولكن، لم يحدث أي شيء من هذا القبيل.

 

أثاث من البلاستيك في المنازل

 

أشار الموقع إلى أن فلاديمار كامبفيرت وصف في سنة 1950 طريقة عيش الناس خلال خمسين سنة القادمة. وفي ذلك الوقت، اعتقد أن الأثاث سيكون مصنوعا من البلاستيك وغيره من المواد الاصطناعية الأخرى.

 

تجميد الأطعمة

 

من الافتراضات الأخرى الأكثر غرابة، هي أن الناس سيتناولون الأطعمة المجمدة، وأن فن الطهي سيُنسى مع الوقت، حيث سيمتنع الناس عن الطهي، ويكتفون بتجميد الأطعمة.

 

رفض القهوة والشاي

 

في القرن الحادي والعشرين، يتناول العديد من الناس القهوة والشاي، رغم أنهم يعلمون أنها تحتوي على مواد ضارة. ولكن، توقع المهندس والعالم نيكولا تسلا، أنه بحلول سنة 2020، سيتخلى الناس عن هذه المشروبات، بيد أن توقعاته لم تتحقق.

 

سيتخلى الناس عن تناول الطعام

 

ذكر الموقع أن العالم راي كورزويل توقع سنة 2005 أن تختفي حاجة الإنسان للغذاء في المستقبل القريب. وفي المقابل، ستتولى روبوتات نانوية خاصة مسؤولية تغذية خلايا الإنسان.

 

روبوت العلاج النفسي

 

بيّن الموقع أن الذكاء الاصطناعي يتخذ خطوة كبيرة نحو الأمام. وفي الوقت الراهن، وعلى الرغم من التقدم التكنولوجي، إلا أن العديد من الناس يحتاجون المساعدة والدعم النفسي. وقد توقع أريان فان دي فين ظهور روبوتات للعلاج النفسي. وحسب هذا الخبير، ستقوم هذه الروبوتات بتقديم المساعدة النفسية لكل من يحتاجها.

 

المنازل المتنقلة

 

أورد الموقع أن كاتب الخيال العلمي آرثر كلارك قام في منتصف ستينات القرن الماضي بصياغة عدة أفكار حول حياة الناس في القرن الحالي. وكان يعتقد أن الناس لن يكونوا ملزمين بمكان إقامة معين، وإنما سيعيشون في منازل متنقلة يمكن نقلها بسهولة حسب الرغبة.

 

التصويت من المنزل

 

في سنة 1997، كتب بيتر شوارتز وبيتر ليدن في منشور لهما أنه بحلول سنة 2020 سيكون التصويت الإلكتروني ممكنا. وعلى العموم، من الرائع التمكن من التصويت وأنت جالس في منزلك؛ ولهذا يعتبر التصويت الإلكتروني فكرة رائعة، إلا أنه من غير المتوقع تنفيذها في المستقبل القريب.

 

الهبوط على المريخ

 

ختم الموقع بأن بيتر شوارتز وبيتر ليدن توقعا أيضا أن يتمكن الإنسان من الوصول إلى سطح المريخ، بحلول سنة 2020. ومن أجل تحقيق هذه المهمة التاريخية العظيمة يجب أن تتحد الأمم. وحسب تقديرات وكالة ناسا لن يتمكن البشر من الوصول إلى سطح المريخ قبل سنة 2030.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق