بالتفاصيل ..اعترافات خطيرة لـ”داعشي” سابق حول تجنيد الاستخبارات البريطانية لهم

مرصد طه الأخباري، كشف أحد المنتسبين لتنظيم “داعش” المصنف إرهابياً على اللوائح الدولية، قيام الاستخبارات البريطانية بتجنيده مع مجموعات أخرى من المنتسبين للتنظيم بهدف الحصول على معلومات حول المنشآت العسكرية الروسية والسورية.

 

وخلال حوار مع صحفيين روس نقلته وكالة “تاس” قال “الداعشي” السابق” محمد حسين سعود، إنه ولدى فراره من تدمر إلى منطقة التنف التي تسيطر عليها القوات الأميركية، التقى بضباط استخبارات بريطانيين، وقالوا له “ستعمل كجاسوس وسنساعدك.. إذهب إلى تدمر، سيعطونك المال والهواتف ويوفرون لك كل ما تحتاجه”، المهمة الموكلة إليك هو تصوير مواقع مهمة للمخابرات السورية وللجيشين الروسي والسوري هناك. كان علي أن أرسل هذه الصور عبر الإنترنت”.

 

الداعشي السابق سعود، اعترف بأنه التقى بضباط المخابرات البريطانية في منطقة التنف التي تسيطر عليها القوات الأميركية، حيث أكد ضباط الاستخبارات البريطانيين إلى حاجتهم لمعلومات عن كيفية حماية المواقع الروسية الهامة في سوريا، بهدف تصويرها والتخطيط لاحقاً لمهاجمتها.

 

الاعترافات اللافتة للداعشي السابق، أشارت أيضاً إلى تكليف الاستخبارات البريطانية لأحد الأشخاص والذي كان يعمل مرشداً سياحياً سابقاً في تدمر ويعرف عدة لغات، بتولي قيادة مجموعة التجسس.

 

المصدر: تاس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق