الاستخبارات التركية تحقق مع جاسوسين للإمارات يشتبه بعلاقتهما بمقتل خاشقجي

مرصد طه الإخباري

 

أعلنت قناة «تي آر تي» التركية اسمي المعتقلين بتهمة التجسس على تركيا لصالح الإمارات وقالت إنهما سامر سميح شعبان (40 سنة) وزكي يوسف حسن (55)، مشيرة إلى أن التحقيقات أظهرت وجود علاقة للموقوفين، وهما فلسطينيان مقيمان في الإمارات، بمحمد دحلان، المسؤول الفلسطيني السابق المقيم في أبو ظبي.

 

وأمرت محكمة الصلح الجزائية المناوبة في إسطنبول، أمس الجمعة، بحبس الموقوفين، وذكرت مصادر قضائية للأناضول، أن المحكمة أمرت بحبس الموقوفين (على ذمة التحقيق) بتهمتي «التجسس السياسي والعسكري»، و«التجسس الدولي».

 

وفي وقت سابق أمس، أحالت النيابة العامة في إسطنبول، الموقوفين إلى المحكمة وطالبت بحبسهما.

 

وكان جهاز الاستخبارات التركية قد اعتقل الشخصين في مدينة إسطنبول بشبهة قيامهما بالتجسس لصالح جهاز الاستخبارات الرسمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، فيما يتم التحقق من مدى علاقتهما بجريمة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في المدينة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

 

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول تركي كبير (رفض الكشف عن اسمه) قوله إن الرجلين اعترفا بالتجسس لصالح الإمارات على الرعايا العرب في تركيا، مشيراً إلى أن التحقيقات تركز على ما إن كانت لهم صلة بجريمة مقتل خاشقجي.

 

وحسب مصادر تركية فإن الاعتقال تم يوم الإثنين الماضي في إسطنبول، وأن العملية تمت بالتنسيق ما بين جهاز الاستخبارات الوطنية، وبين وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة التركية، واستمر العمل عليها منذ أكثر من 6 أشهر.

الأناضول

اشترك معنا في مٌرَصّدِ طُِه الُإٌخبّارَيَ على التليغرام

https://telegram.me/TahaNews

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق